الخميس 29-ذو الحجة-1435 هـ - 23 اكتوبر 2014
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير : عمرو الليثي رئيس التحرير التنفيذي : حسن الشيخ
آخر الأخبار

وجوه و أحداث

أسرار رفض حزب النور للمشاركة في التغيير الوزاري
السبت 11 مايو - 03:11مساء
عدد التعليقات : 0
photo
أسرار رفض حزب النور للمشاركة في التغيير الوزاري

قال إن التعديل الوزاري مجرد عملية تجميل فاشلة

 

كشفت بعض المصادر ان احد الاسباب المهمة لرفض حزب النور المشاركة في التغيير الوزاري الجديد رغم عرض مؤسسة الرئاسة لهم بتولي بعض الحقائب الوزارية ، وقالت المصادر: إن ما تم عرضه علي حزب النور كانت وزارات هامشية ليس لها مردود كبير، وهو ما ادي الي الرفض دون النظر الي التفكير في الامر، كما رأي مسئولو الحزب ان المشاركة في الوزارة الجديدة تحت رئاسة هشام قنديل ما هو الامجرد فخ منصوب لحزب النور بعد ان تلاحظ  للجميع زيادة ملموسة في شعبيته في مقابل انخفاض شعبية الحرية والعدالة ، واعتقد البعض ان المراد هو توريط حزب النور في هذه الوزارة  لذلك كان الرفض القاطع، وهو الامر الذي أكده بالفعل الدكتورعبدالعظيم محمود عبدالعال عضو الهيئة العليا لحزب النور رئيس لجنة التنمية البشرية بمجلس الشوري فقد كشف عن انه تم بالفعل عرض عدد 4 وزارات علي حزب النور ولكنها وزارات غير مؤثرة ومشاكلها داخل الشارع اكثر من الايجابيات التي من الممكن جنيها من وراء تولي مسئولياتها و قال النائب علي الدكتور هشام قنديل ان يشيل الليلة. 
وقال عبد الله رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور في تصريحات خاصة لـ «الخميس»: إن مؤسسة الرئاسة طالبت الحزب  في خطاب رسمي ان يقدم مقترحاته في اسماء الوزراء الجدد، وقال  إن حزب النور رفض المشاركة من الاساس لانه يري ان هذا التغيير لايلبي طموح الشعب ورجل الشارع يعرف ان وزارة الدكتور هشام قنديل فاشلة فيكف لحزب سياسي كبير ان يشارك في حكومة فاشلة وان التغيير ما هو إلا مجرد مساحيق تجميلية توضع علي منظومة فاشلة لاتجدي مساحيق تجميل العالم علي تجميل وجهها ، وقال بدران: إن التغيير يؤكد ان هشام قنديل سيظل جاثماً علي انفاس الشعب لفترات طويلة وكنا ومازلنا في حزب النور نري انه لابد من التغيير الشامل ونسف كل ما له علاقة بهشام قنديل والمطلب السياسي هو اقالة هشام قنديل وتكليف رئيس وزراء جديد لان أي وزير هيعمل تحت رئاسة هشام قنديل سيكون مصيره عدم التوفيق والفشل حتي ولو كان جديرا وكفأ واعترف بدران ان الوزارات التي عرضت علي النور وزارات هامشية ولن تشمل وزارة سيادية واحدة.





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف وجوه و أحداث