أول تعليق من عائلة المغربي المتورط في حادث برشلونة الإرهابي

 أول تعليق من عائلة المغربي المتورط في حادث برشلونة الإرهابي
أكدت عائلة الشاب الذي قتل على يد الشرطة الإسبانية، بعدما اشتبه في تورطه في الهجمات الإرهابية الأخيرة في مدينة برشلونة، أنهم يعيشون حالة ذهول بعد تلقي خبر وفاته.

وقال عبد الرحيم، عم الشاب، بحسب «ديلي ميل»، إنهم كانوا يستعدون لإقامة حفل زفاف؛ ولكنه تحول إلى مأتم بعدما جاءهم خبر الوفاة، متابعًا: «نحن في صدمة وحالة ذهول تام، لأننا لم نكن نعلم بأنه ينتمي لجماعات إرهابية».

وأشارت الصحيفة إلى أن موسى أوكبير، كان من المقرر أن يحتفل بعيد ميلاده في 18 أكتوبر المقبل، لافتة إلى أنه ولد في مدينة ريبول الإسبانية التي يبلغ عدد سكانها نحو 10 آلاف شخص وتقع بالقرب من مدينة برشلونة.