اكتشاف كوكبين قابلين للحياة خارج المجموعة الشمسية

 اكتشاف كوكبين قابلين للحياة خارج المجموعة الشمسية
قال علماء فلك بريطانيون، إنهم اكتشفوا كوكبين، يقعان على بعد 12 مليون سنة ضوئية فقط من الشمس، قابلين للحياة وبحسب صحيفة "تليجراف"، فإن الكوكبين يدوران حول نجم يسمى "تاو قيطس" ويقع في مجموعة "سيتيس"، يماثل حجم الشمس.

وتضم المنطقة القابلة للحياة في المجموعة الشمسية 4 كواكب صخرية، يقارب حجمها كوكب الأرض، لكن إمكانية العيش في الكوكبين المحددين ما تزال غير مضمونة.

وتسجل المنطقة درجة حرارة معتدلة، فهي ليست باردة جدا كما أنها غير حارة بشدة، الأمر الذي يتيح بيئة مناسبة لتوفر المياه بشكل سائل.

لكن أقراص الحطام التي تدور حول النجم تنذر بمخاطر عدة، قد تجعل من الصعب إقامة حياة على الكوكبين، بالنظر إلى تساقط كويكبات ومذنبات.

ويقل حجم كل من الكوكبين المستكشفين، بواقع 1.7 مرة عن الأرض، مما يجعلهما أصغر كوكبين على الإطلاق يدوران حول نجم شبيه بالشمس.

واعتمد العلماء في رصدهم على بيانات من مرصد أوروبا الجنوبي في شيلي، فضلا عن مرصد "كيك" في منطقة مونا كيا، بجزيرة هواي الأمريكية.