حزب ماكرون يقترب من فوز كاسح بالدورة الثانية من الانتخابات

حزب ماكرون يقترب من فوز كاسح بالدورة الثانية من الانتخابات

يستعد الفرنسيون للإدلاء بأصواتهم في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية غدًا الأحد، حيث من المتوقع أن يحصل حزب الرئيس إيمانويل ماكرون على غالبية ساحقة بعد دورة أولى شهدت نسبة امتناع قياسية وتراجعًا للأحزاب التقليدية.
 
ودعي أكثر من 47 مليون ناخب للتصويت في الاقتراع الذي يمكن أن يشهد مرة أخرى عدم مشاركة كبيرة سبق أن بلغت نسبة قياسية في الدورة الأولى 51،3%.

وبفعل فرق التوقيت، بدأ الناخبون في بعض الأراضي الفرنسية ما وراء البحار من أمريكا الشمالية إلى الأنتيل الفرنسية في بحر الكاريبي بالتصويت السبت.

وفي جزيرة غوادلوب، حيث قاطع 70 % من السكان الدورة الأولى من الانتخابات، قدمت جان (60 عامًا) للمشاركة "كواجب" إلا أنها عبرت عن أسفها لكون النتيجة "متوقعة سلفًا".

وينتظر ماكرون بعد النجاح الذي حققه حزبه الفتي "الجمهورية إلى الأمام" في 11 يونيو، "تأكيدًا" يتيح له تطبيق برنامجه الذي يضم إصلاحًا لقانون العمل وفرض قواعد أخلاقية في الحياة السياسية واعتماد مشروع قانون لمكافحة الإرهاب يفترض أن يحل محل حالة الطوارئ السارية منذ اعتداءات نوفمبر 2015 والتي تم تمديدها رغم الانتقادات.

ومن المتوقع أن يحصل حزب ماكرون المتحالف مع حركة "موديم" الوسطية على غالبية كبيرة يمكن أن تتراوح بين 400 و470 دائرة من أصل 577، بحسب توقعات معاهد الإحصاء. وستكون أغلبية كهذه من بين الأكبر التي يحصل عليها حزب خلال الجمهورية الخامسة التي ولدت عام 1958.

ويتنافس 1146 مرشحًا من بينهم 40% من النساء على 573 مقعدًا لولايات تستمر خمس سنوات.


اقرأ أيضًا:
الليلة.. سعد الصغير ضحية «هاني هز الجبل»
الزمالك يختار 21 لاعبا لرحلة الجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة
أردوغان: دعمنا لقطر ليس بديلا لعلاقاتنا مع السعودية
«الطيب»: الأزهر مع القانون الذي يقيد سن زواج البنت بـ18 عاما
رامز جلال لـ«أحمد فهمي»: «هنظرفك خنجر»