وزيرة الثقافة الإسرائيلية تطالب بوضع فستان حفل «كان» بمتحف القدس

وزيرة الثقافة الإسرائيلية تطالب بوضع فستان حفل «كان» بمتحف القدس
طالبت وزيرة الثقافة الإسرائيلية، ميري ريجيف، اليوم الخميس، بوضع الفستان المثير للجدل الذي ارتدته أمس في حفل مهرجان كان ويشمل صورا من مدينة القدس المحتلة، في متحف القدس.

وأضافت الوزيرة الإسرائيلية في تصريحات للقناة الثانية العبرية أن الجميع جاء لالتقاط صورة معها، موضحة أن الفستان لاقى ردود فعل إيجابية ومثيرة

وقالت الوزيرة: "احتفل بمرور 50 عاما على احتلال القدس.. في هذه المناسبة نسعى إلى عرض جمال دولتنا ومواهبها، أشعر بفخر للاحتفال بالذكرى التاريخية المهمة مستخدمة الفن والأزياء".

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن الوزيرة المعروفة بمواقفها المتطرفة حرصت على ارتداء الفستان للتأكيد على أن القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل.

والفستان من تصميم الإسرائيلي أريك أفيعاد هيرمان، واختارته الوزيرة بمناسبة مرور 50 عاما على احتلال فلسطين.

يشار إلى أن متحف القدس يضم تشكيلة واسعة من الآثار التوراتية المزعومة ومجموعة من  القطع الأثرية تعود لحضارات أفريقية، أمريكية وشرقية.