توقعات بانخفاض سعر السيارات 5% بعد حالة الركود

توقعات بانخفاض سعر السيارات 5% بعد حالة الركود
توقع حسن سليمان، رئيس رابطة مصنعى السيارات، تراجع أسعار السيارات خلال الفترة المقبلة بنسبة لا تقل عن %5، خلال الفترة المقبلة، بعد حالة الركود وتكدس المخزون لدى كيانات السوق.
 
وأكد سليمان فى تصريحات صحفية  أن الوكلاء، والموزعين، وتجار السيارات، يعانون فى الفترة الحالية من خسائر كبيرة، بعد تراجع المبيعات بصورة كبيرة، خلال شهرى يناير، وفبراير من العام الجارى، بعد الارتفاعات المتتالية فى الأسعار.
 
وأوضح أن الانخفاضات المتوقعة تأتى بعد تكدس المخزون، وتوقعات البعض ببدء تطبيق التراجع فى قيمة الدولار الجمركى إلى 16 جنيهًا.
 
وبين رئيس رابطة مصنعى السيارات، أن السيارات المتواجدة بالسوق توريدها من الخارج من ما يقرب من 3 أشهر، عندما بلغت قيمة سعر العملة الخضراء فى السوق الموازى، ما بين 19 إلى 20 جنيهاً، وبالتالى فإن تراجع العملة حالياً سيزيد من التحديات، التى يواجها السوق فى ظل تراجع المبيعات، وتكدس المخزون.
 
وأشاد سليمان بالتصريحات التى أدلى بها وزير المالية، عمرو الجارحى، عن خفض مرتقب للدولار الجمركى من 18.5 إلى 16 جنيهاً، واصفاً إياها بالخطوة الجرئية، االتى ستؤدى إلى إحداث حالة من الرواج المحدود فى سوق وصناعة السيارات.
 
وأعلن الجارحى فى وقت سابق، عن خفض فى تسعير الدولار الجمركى، خلال يوم أو اثنين على الأكثر، من 18.5 جنيه إلى 16 جنيهًا، مؤكداً أن وصول سعر الدولار إلى 19 جنيهاً كان مبالغاً فيه، وانخفاض سعره اليوم يعكس الثقة فى الإجراءات الاقتصادية.
 
وفى سياق متصل، افتتح وكيل لادا، عبر شركة الأمل للتجارة الخارجية ماراثون خفض أسعار طرازاته رسمياً، بقيمة تراوحت ما بين 10 آلاف و15 ألف جنيه، بالقائمة السعرية الأخير، الصادرة فى 18 ديسمبر من العام الماضى.
 
ووفقاً لما ورد بالقائمة، تراجع سعر لادا جرانتا المجمعة محلياً، بقيمة بلغت 10 آلاف جنيه بنسبة %6.9، ليصبح سعرها حالياً 135 ألف جنيه، كما تراجعت فئات جرانتا والمستوردة كلياً من الخارج بقيمة بلغت 15 ألف جنيه، بنسبة 9.4% لفئة المنايول، و7.9 لفئة الأوتوماتيك.